مقالات ومناسبات

مقالات ومناسبات 

الوطن كل العبارة

الوطن ماهو عباره

الوطن كل العباره

هالوطن حنا جنوده

ذالوطن حنا مداده

هالوطن اعطا ضلاله

ذالوطن أمن وراحه

هالوطن حصن ومهابه

ذالوطن دار المعيشه

هالوطن لامانخونه

ذالوطن كله أمانه

هالوطن شعب ودوله

ذالوطن أصل وقيمه

هالوطن تاريخ قمه

ذالوطن اسمه علامه

هالوطن مابه مثيله

ذالوطن مابه بداله

هالوطن صرح وهامه

ذالوطن حب وكرامه

هالوطن قبله ووجهه

ذالوطن حكمه شريعه

هالوطن كلن يحبه

ذالوطن حضن السلامه

هالوطن دين إسلام وعقيده

ذالوطن يكفيه مكه والمدينه

هالوطن هومملكتنا والحبيبه

ذالوطن حكمه سعودي نفتخربه

 

 خالد مداوي محمد عسيري . بمناسبة اليوم الوطني ٨٩ للمملكة العربية السعودية.

 

 

اليوم الوطني 89

همة حتى القمة

• حب الأوطان يولد مع الإنسان، ويزداد نموًا وازدهارًا في كل مرحلة من مراحل العمر، لنجد أنفسنا عاشقين لكل ذرة من ترابه، وهائمين بنسمات هوائه، وممتنين لانتمائنا له.

• نقشت حروف اسمك على صفحات التاريخ، ليبقى حكاية جميلة يرويها جيل بعد جيل. • وطني عنوان الأمان، ورمز الوئام، ورسالة السلام.

• وطني جبل شامخ تعجز كل العواصف والرياح عن إخضاعه. • مكانك في قلبي كبير... وعشقي لك عظيم... فكيف أحصر هذا الحب والعشق في كلمات، وأجسده في حروف!

• وطني حب لا يموت، وعطاء لا ينضب. • لكل شيء في وطني نكهة مميزة لا يعرفها إلا من تذوقها.

• وطني سندي، وملهمي، ومصدر قوتي، وعنوان سعادتي.

• عندما يكون الوطن بخير، فجميع أبنائه بخير أيضًا.

• تزيّنت باسمك الأشعار، وتجمّلت به الأنغام.

• ليس هناك شيء في الدّنيا أعذب من أرض الوطن.

• الوطن هو الأمن والسّكينة والحرّيّة.

• وطني أرجو العذر إن خانتني حروفي وأرجوُ العفوَ، إن أنقصت قدراً، فما أنا إلّا عاشقاً حاول أن يتغنّى بِحُبِّ هذا الوطن.

• الوطن هو أجمل قصيدة شعر في ديوان الكَوَنِ. • شكراً لك يا بلد العطاء والخير، مهما قلت في حقّك فإنّ لساني يَعجز عن الوصف.

• الوطن هو الانتماء والوفاء والتّضحية والفداء. • يا وطنا دام عزك شامخ والدين سيرة مارضينا غير ارضك نسكن ونعشق ثراها

• الوطن كلمة تعني الحب والغرام والتضحية بكل ما نملك من نفس ونفيس من أجل هذا الوطن المعطاء.

• الوطن أرض لا يمكن أن نعيش إلا بها بصيفها وشتائها وربيعها وخريفها وبكل ما تفرضه هذه الأرض من مناخ لا بد أن نعيش بها ونعمرها بالإيمان قبل كل شيء.

• الوطن هو التاريخ الماضي والحاضر المزهر والمستقبل الواعد بإذن الله تعالى.

• الوطن هو الحضارة العظيمة التي لأجلها قطع المؤرخون المسافات وسال حبرهم وامتلأت أوراقهم وكتبهم ومؤلفاتهم توثيقاً وكتابةً عن هذه الحضارة الممتدة من مكة غرباً إلى الأحساء شرقاً ومن نجران جنوباً إلى الجوف شمالاً.

• الوطن هو مجلس الرجال الكرام ومسقط رأس الشرفاء ومغيث الضعفاء بعد الله تعالى لأنه وطن شريف يعرف ما له وما عليه.

 

 

تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ، يتقدم منسوبو ومنسوبات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر  بأسمى التبريكات وخالص التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وإلى الشعب السعودي، والأمتين العربية والإسلامية، سائلين المولى - عز وجل - أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يتقبل من الجميع الصيام والقيام وصالح الأعمال وكل عام وانتم بخير.

 

 

 

 

تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك:

تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم ، يتقدم منسوبو ومنسوبات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر  بأسمى التبريكات وخالص التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وإلى الشعب السعودي، والأمتين العربية والإسلامية، سائلين المولى - عز وجل - أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يتقبل من الجميع الصيام والقيام وصالح الأعمال .

 

 

 

 

تجديد البيعة.. رسالة ووفاء

الحمد لله الذي أنعم وأعطى واختار للوطن من هم له أوفى وصلاتي على النبي محمد الهادي إلى خير الهدى وبعد،،

تحتفي مملكتنا الغالية بذكرى عزيزة على قلب كل مواطن ومواطنة وهي ذكرى البيعة الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مقاليد الحكم، والذي أسسه على شريعة واضحة ليلها كنهارها، فأقام العدل ورتب البيت السعودي وعمل على نهضة الوطن والمواطن، وتوالت إنجازاته التي عانقت عنان السماء سمواً وضخامة، حيث حمى الجار والدار، فعزز مكانة الدين والوطن وأعاد هيبة الأمة، ووقف شامخا في وجه الإرهاب وأهله، ولم تشغله هذه الأمور الجسام عن الفقير والملهوف والمكروب في شتى بقاع الأرض.

أعوام أربعة مضت، قصيرة في عمر الزمن، كبيرة بحجم الإنجاز، التي شهدتها المملكة في انطلاقتها نحو آفاق أرحب في شتى الميادين، فمنذ أن تمت مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ملكاً للمملكة العربية السعودية، في 3 ربيع الثاني 1436 هـ الموافق 23 يناير 2015م، سطر التاريخ اسم مليكنا «سلمان» في صفحاته باعتزاز وفخر، فلقد عرفناه قارئا مطلعا، ومتبحرا في المعرفة، وعهدناه قويا حازما، بلا إفراط وبدون أي تفريط، فكان تاريخا يستحق أن يُكتب، تتحدث عنه منجزاته التنموية، والخيرية، والدولية بكل عزة وشموخ.

إنجازات تاريخية في عهد ملك الحزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يتحدث عنها القاصي والداني، فقد نجح – رعاه الله – في هذه الفترة القصيرة في تحقيق العديد من الإنجازات سواء الداخلية أو الخارجية، حيث نجح- حفظه الله - في تثبيت بيت الحكم، وترتيب أركان الدولة، بضخ الدماء الشابة القادرة على دفع عجلة قيادة الدولة إلى مصاف الدول العظمى في الرقي والازدهار في كافة المجالات، فزاد حجم الاقتصاد الوطني واستمر نموه، من خلال تنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل، والقدرة على التكيف مع التطورات وتجاوز التحديات، وتم إطلاق العديد من البرامج تنويعا للقاعدة الاقتصادية، وتمكيناً للقطاع الخاص من القيام بدور أكبر مع المحافظة على كفاءة الإنفاق بهدف تحقيق معدلات نمو اقتصادي مناسبة وتخفيف العبء على المواطنين، ومعالجة ما قد يحدث من آثار إلى جانب دعم القطاع الخاص.

وفي مجال التعليم، شهد التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- تغيراً نوعياً في هيكلة مؤسساته التعليمية وإداراته بعد دمج التعليم الجامعي والتعليم العام في وزارة واحدة، وبدأت على ضوء ذلك ملامح التغير التي تواكبت مع برنامج التحول الوطني 2020، ومع رؤية المملكة 2030 وتماشت مع معطياتها لتطوير العملية التعليمية والتربوية، علاوة على اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأحوال الطلبة والطالبات من المبتعثين في الخارج ، فقد أصدر الملك سلمان أمراً ملكياً بإلحاق المبتعثين على حسابهم الخاص ضمن "برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي"، ولأن البحث العلمي مكمل للنشاط التعليمي ورافد مهم له في الجامعات بصفته ركيزة التطوير والتقدم في كل مجالات العلوم، ولكونه وسيلة ترسيخ مفاهيم اقتصاد المعرفة المثلى، فقد سعت الوزارة لتعزيز دور الجامعات في خدمة البحث العلمي من خلال تطوير مراكز البحث العلمي فيها، ومن أنماط هذا التطوير الحدائق العلمية وحدائق التقنية وحاضناتها، كل ذلك يتم وسط أوضاع عالم مضطرب، يعاني تطورات متلاحقة، وحالات اقتصادية غير مستقرة، ولكنه عهد الحزم مع العزم، والقوة والإصرار، لا يعرف للاستكانة سبيلا ولا للتوقف مكانا.

نبايعك ملكنا سلمان بن عبد العزيز «يحفظك الله» ملكا موفقا بمشيئة الله تعالى، ونبايعك أميرنا محمد بن سلمان «يحفظك الله» ولياً للعهد موفقاً بمشيئة الله تعالى.. يدا بيد نعمل معكم لخدمة بلاد الحرمين “قبلة المسلمين”، ومنهجنا كتاب الله وسنة نبينا محمد.

اللهم وفق ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين لما تحب وترضى.

 

عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر 

أ.د.عمر علوان عقيل