العمل عن بُعد

خمس خدمات إلكترونية لإدارة العمل عن بُعد في الجامعة بعد تعليق حضور الموظفين

عربية
بمتابعة معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، واستجابة لمتطلبات العمل عن بعد عملت الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد على إيجاد بدائل حضور منسوبي ومنسوبات الجامعة فور صدور القرار بتعليق حضور الموظفين والموظفات لمقرات العمل لمدة 16 يومًا، وذلك بإطلاق سريع لحزمة خدمات "معاكم" والتي تحتوي على 5 خدمات إلكترونية تساعد في التواصل المرئي والمسموع داخليًّا وخارجيًّا باستخدام التحويلات الداخلية للموظفين وتسهيل عمل الفرق والعمل الجماعي وتنظيم العمل. أوضح ذلك المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد الدكتور محمد بن صالح الصقر مضيفًا أن الإدارة أصدرت أيضًا دليل المستخدم للعمل عن بعد ويحوي شرح ما تم إطلاقة لغرض العمل عن بعد وشرحا للأنظمة والخدمات التي طورتها جامعة الملك خالد وتهدف لتسهيل العمل عن بعد مثل نظام "مباشر" الذي يتيح للموظفين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والمراجعين وكل من لديه ملاحظة أو استفسار التواصل مع المسوولين في الجامعة وتتبُّع معاملاتهم ورفعها إلى المسؤول الأول في الجامعة كما تم تفعيل نظام بلاغاتي لتقديم الدعم الفني ٢٤ / ٧ للجامعة والذي يمكّن موظفي الدعم من العمل من خلال المنزل، واحتوى الدليل على شرح لبرنامج "اجتماعي" الذي يمكّن أعضاء الاجتماع من إدارته عن طويق النظام الإلكتروني وبالتكامل مع خدمة "معاكم" التي تتيح التواصل المرئي، كما احتوى دليل العمل عن بعد على شرح لخدمات مشاركة الملفات التي تتيحها الجامعة، وفيما يخص الأنظمة الداخلية محدودة الوصول تم التنسيق بين الإدارة العامة لتقنية المعلومات وإدارة أمن المعلومات لتفعيل آلية آمنة لدعم العمل عن بعد في هذه الأنظمة.